________________________________________

السيطرة على كامل بلدة الديرخبية وقتل وجرح العشرات من مليشيات الأسد واغتنام دبابتين وعربة شيلكا

تمكن مجاهدو حركة أحرار الشام الإسلامية بالاشتراك مع فصائل أخرى من السيطرة على كامل بلدة الديرخبية في الغوطة الغربية بريف دمشق، وقتل وجرح العشرات من مليشيات الأسد، بالإضافة إلى اغتنام دبابتين وعربتين بي إم بي وعربة شيلكا.

جاء ذلك بعد أن شن المجاهدون هجوماً عنيفاً على نقاط تمركز مليشيات الأسد في البلدة بالتزامن مع تمهيد مدفعي كثيف واستهداف دشم تلك المليشيات بالرشاشات الثقيلة، وتمكن المجاهدون في البداية من السيطرة على حاجز التوتة ومن ثم حاجزي البستانية والبنايات، وجرت اشتباكات قريبة مع المليشيات المتحصنة في بعض الأبنية، انتهت بالسيطرة الكاملة بعد أن تمكن المجاهدين من تمشيط خزان البلدة ومعمل الملك الواقع على أطراف البلدة من جهة العاصمة دمشق.

وقد أطلق المجاهدون على هذه العملية النوعية اسم "زئير الأحرار لكسر الحصار"، انتهت بتحرير بلدة الديرخبية، وكانت عصابات الأسد المجرمة قد حولت جميع المراكز الحيوية في البلدة إلى ثكنات عسكرية قبل أن يتم تطهيرها بيد الثوار والمجاهدين من الحركة وبقية الفصائل المشاركة.