سؤال موجه إلى الشيخ أبي محمد المقدسي :    

الآن تنظيم الدولة يتقدم نحو صوران واعزاز ، وبعدها بعدة كيلو مترات هناك مناطق ..
فهل يدخل هؤلاء الذين هم ليسوا في صوران بل بعدها بعدة بلدات في حكم دفع الصائل فيقاتلون في صوران قبل أن يصلهم تنظيم الدولة في مناطقهم ؟!
أم ينتظرنه حتى يصل ثم يدفعون ؟

الجواب :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

أخي الفاضل لقد تكلمت في أن دفع الصائل مشروع حتى لو كان الصائل مسلما وإن لم يكن من الغلاة ،فكيف إذا عرف منه التسارع في تكفير المخالف والاستهتار بدماء المسلمين بالشبهة والظنة ، فلا أرى داعي لتكرار ذلك فليس عندي فيه جديد فإذا كان يغلب على ظن المناطق البعيدة عن المناطق المعتدى عليها اليوم أنهم معتدى عليهم لا محالة وأن الغلاة لا يوفرونهم من التكفير والقتل والعدوان لو وصلوا إليهم وهم يرونهم يقاتلون المناطق منطقة منطقة متجهين إليهم ؛ فلا يجب عليهم الإنتظار حتى يصلوهم مع غلبة الظن أنهم صائلون عليهم لو وصلوهم بل لهم أن يدفعوهم مع إخوانهم المسلمين المعتدى عليهم اليوم وليس مع من يتحالف مع المرتدين ويظاهرهم على المسلمين..

هذا ما عندي ولا جديد فيه ، أؤكده مع أن جماعة الدولة قوم بهت قد كذبوا علي وادعوا أني أفتيت بقتلهم وقتالهم ابتداء دون دفع الصائل وأصدروا بذلك إصدارا كاذبا سموه (والعافين عن الناس ) نشروه أثناء سجنتي الأخيرة لأجل بياني الذي كفرت به من ظاهر التحالف الصليبي على أي طائفة من المسلمين ولو كانوا غلاة ،

والله حسيبهم ولن أعصي الله فيهم كما عصوه فيّ.

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل .

أجابه : أبو محمد المقدسي

file1.png