تغريدات مزمجر الشام  @saleelalmajd1

بعنوان #مبادرة_ضرار

أطلق مجموعة من طلبة العلم والشخصيات المستقلة ومايعرف بمجلس شورى أهل العلم قبل أيام مبادرة تهدف إلى توحيد الجماعات المقاتلة

القائمون على المبادرة شكلوا لجنة مهمتها التواصل مع قادة الجماعات وعرض تفاصيل المبادرة عليهم وتنسيق الجهود والمواقف بشأنها

وضعت لجنة المبادرة شرطاً اساسيا لعملها يقوم على فضح الجماعات التي تعرقل نجاح المبادرة وعزلها شعبيا وإعلاميا ببيانات واضحة

تواصلت لجنة المبادرة مع كافة الجماعات المقاتلة في الشمال السوري والتي أبدت تحمسها وموافقتها على المبادرة دون شروط

طالبت لجنة المبادرة مقابلة المعنيين في #جبهة_النصرة لعرض تفاصيل المبادرة عليها ومعرفة موقفها منها فعمدت النصرة إلى المماطلة !

أبلغت الفصائل التي أبدت موافقتها على المبادرة اللجنة المعنية بضرورة فك جبهة النصرة ارتباطها بالقاعدة كشرط لأي خطوة توحد

بعد أيام من المماطلة طالب شرعي جبهة النصرة اللجنة المعنية بالمبادرة بتوضيح موقف تلك الفصائل من مؤتمر الرياض كشرط للتفاوض حولها

طلب شرعي جبهة النصرة لاقى رفضا من اللجنة المعنية بالمبادرة وبقية الفصائل بوصفه "امتحان لعقيدة الجماعات ومناورة "

في هذه الأثناء دعى الشيخ الجولاني فصائل جيش الغتح لاجتماع عاجل ، وطالبت لجنة المبادرة بحضور وفد منها لهذا الإجتماع

رفضت جبهة النصرة مقترح لجنة المبادرة بحضور وفد منها لاجتماع فصائل جيش الفتح ثم عادت ووافقت بعد ضغوط حركة أحرار الشام وآخرين

تفاجئت فصائل جيش الفتح ولجنة المبادرة في الاجتماع بطرح الشيخ الجولاني لمبادرة جديدة تهدف إلى توحد فصائل جيش الفتح فقط !

ارتكزت مبادرة الشيخ الجولاني على عدة نقاط أبرزها : -تحكيم الشريعة -رفض العملية السياسة -حماية المهاجرين -توحيد الإمارة والقضاء

ولكي يظهر الشيخ الجولاني بمظهر الحريص على التوحد أعلن في الاجتماع أنه سيتنازل عن الإمارة واسم الجماعة في سبيل التوحد

طرح الجولاني هذا قابله موقف متخبط من فصائل جيش الفتح: -قسم أبدى موافقة مبدئية -قسم اشترط فك ارتباط النصرة -قسم لم يعط موقف واضح

رفض الجولاني شرط فك ارتباط النصرة بالقاعدة ،واقترح إخراج بيان بعدم ارتبط الكيان الجديد بأي جهة خارجية دون التدليل على القاعدة

رفض الجولاني لمناشدات الفصائل بفك الارتباط بالقاعدة يعود لمعرفته أن فك الارتباط يعني انشقاق إعداد كبيرة من النصرة لصالح داعش

وحتى تاريخ اللحظة مازالت المفاوضات عالقة بين مطالب الفصائل للنصرة بفك الارتباط بالقاعدة وبين رفض النصرة لهذا الطلب !

 

بين مبادرة أهل العلم ومبادرة الجولاني واستمرار مأساة الشعب السوري الذي يطالب الفصائل بالتوحد تبرز عدة أسئلة مهمة :

- لماذا لم يستجب الشيخ الجولاني لمبادرة أهل العلم التي لاقت قبولا وتأييدا وإجماعا من مختلف الفصائل وحرص على طرح مبادة جديدة ؟!

أليس طرح الشيخ الجولاني ل #مبادرة_ضرار جديدة محاولة للتشويش على مبادرة أهل العلم و هروب إلى الأمام للتخلص من الضغوط والاحراج ؟!

-لماذا تقدم النصرة مصلحة التنظيم على مصلحة الثورة وضرورة المرحلة بالتوحد برفضها مناشدات الفصائل بفك ارتباطها بالقاعدة ؟!

- ألم نقرأ في أدبيات وكلمات القاعدة أن التنظيم مجرد وسيلة ومصلحة الأمة مقدمة على المصالح الحزبية الضيقة ؟! أم أنها مجرد شعارات

-ألا يخالف الجولاني بهذا أوامر الظواهري في رسالته الأخيرة حول ضرورة التوحد والاعتصام وعدم جعل اسم القاعدة عائقا في سبيل ذلك ؟!

 أليس من واجب مجلس شورى أهل العلم ولجنة المبادرة اخراج بيان واضح يبين فيه للأمة من يعيق مساعي التوحد ويقدم مصلحته الحزبية ؟!

كيف توافق الفصائل التي عادة ما يتهمها الجولاني بالتبعية والعمالة للخارج على مبادة أهل العلم بالتوحد وترفضها النصرة التي ترفع شعار الشريعة ؟!

أخيرا:نقول للشيخ الجولاني ولقادة الفصائل: اتقوا الله في مسلمي الشام وفي جنودكم واعلموا انكم ستحاسبون أمام الله و الأمة والتاريخ



Created: 27/01/2016
Views: 7600
Online: 0