بسم الله

° قنابل الكلمات ، العابرة للقارات °

 

? مقدمة ?

هل جربت أن تذهب في رحلة للجبال ؟

هل رأيت كيف يرجع أثر صوتك عندما تصيح بأعلى صوت : باقية ???

باقية باقية باقية باقي باق با ب .. 

هكذا يرجع صوتك حين تكون بين الجبال ، يعود أثره حتمآ ، لم أسمع أن أحدآ ذهب إلى الجبال وفي مكان رجع الصدى

صاح بأعلى صوته ، فلم يرجع اﻷثر !

لقد غيرت دولة الخلافة هذه الحقيقة الفيزيائية حين اعتلت جبال العزة و ذروة سنام اﻹسلام ، فرددت كلماتها

وهددت وتوعدت دول الكفر وعواصمها ، فذهب صوتها حين خرج من الشام بالويل و الثبور ولم يرجع !

ضحك الشامتون ، واستهزأ المغرضون ، ونعقت الغربان ، لتجيبها الحمير بالنهيق

محاصرون في الشام و العراق ، وتضربون في عواصم أوربا .. !!

اتهموا الدولة بالغطرسة و الجنون و الحمق و الغباء ، ظنوا كلمتها مجرد تهديد خائف من حملة الصليب وما علموا 

أن الكلمات التي أرسلها الشيخ العدناني ، لم تكن أحرفآ خطها قلم ، بل قنابل مفخخة ملأت من TNT و C4 و RDX و الديناميت وطلقات الرصاص

لقد أرسلها العدناني موجات قنبلة نووية ، موجات قنبلة هيدروجينية ، موجات من الموت اﻷحمر ، كان صوته يقطر دمآ

وكلماته مشيعة باﻷكفان والموت الزآم 

لفظها حية متدفقة متوقدة مشتعلة فتفجرت حين صعدت للسماء محاذية الغلاف الجوي ، ثم تفرقت على دول الكفر

كالقنابل العنقودية ، أخذت كل دولة من دول تحالف الصليب نصيبها ، وما زالت الجنائز ترسل وما زالت القبور تحفر

وما زال الموت ماثل ، والحداد يتجدد ، فهنا حداد على برج إيفل  ? في باريس

أطفأت أنوار إيفل ولم تطفأ منذ عام 1889

 

وهناك حداد في روسيا 

وغدآ في بريطانيا و أمريكا 

سنجعل من السواد لباسكم يا أعداء الله ومن الدموع شعاركم ودثاركم ، ومن الخوف والهلع و الحذر مناركم وحياتكم

ستدفعون ثمن تحويلكم بلاد المسلين مجازر و العالم يتفرج ، اليوم كرتنا ، اليوم نغزوكم وﻻ تغزوننا

اﻵن اﻵن جاء القتال

 

 ? الموضوع ?

شهدنا في اﻵونة اﻷخيرة سلسلة عمليات على دول الكفر ، كاﻷردن و لبنان و روسيا وفرنسا

قتل فيها ما يسميهم العالم اليوم باﻷبرياء و المدنيين ، فكانت حصيلة الحصد كبيرة جدآ 

مما يدلنا على أن العمليات كانت محكمة ومخطط لها بعبقرية كبيرة مع توفيق الله قبل كل شيء وبعده

ثم شهدنا استنكار العالم لهذه العمليات ، وشهدنا استنكار البلاعمة و مشايخ الدوﻻر ، وأن اﻹسلام بريئ من قتل اﻷبرياء

فهل من قتل في هذه الهجمات هم حقآ أبرياء ؟ !

تعالوا لنلقي نظرة

 

? اﻷردن ?

قتل 8 ضباط أمريكان وقيل أكثر و ضابط أردني مرتد = وهؤﻻء عسكريون ، يدربون الجنود اﻷردنيين لقتال الدولة أو لحماية الطاغوت اﻷردني

والبطش بأهلنا في اﻷدن ، والكل يعرف قبلآ أن اﻷردن مجرد شركة أمريكية = في الشرق اﻷوسط " كما يزعمون "

وهم وراء مقتل الشيخ عبدالله عزام و الشيخ أبي مصعب الزرقاوي و غيرهم من قادة الجهاد ، بل لهم إسهامات كبيرة جدآ في خدمة اﻷمريكان 

ولعلكم تراجعون عملية اﻷخ المجاهد / أبي دجانة الخرساني " همام البلوي " تقبله الله الذي نفذ في اﻻستخبارات اﻷمريكية فقتل 6 منهم

فقد أوضح عمالة اﻷردنيين للأمريكان وعمالتهم ﻻ تخفى على اﻷعمى فضلآ عن غيره 

 

 

? لبنان ?

فقد كانت في حزب الشيطان ، الذراع العسكري ﻹيران في لبنان و الحامي الحقيقي لليهود فيها 

والحاكم المسيطر على الوضع اﻷمني فيها ، والقوة التي ﻻ يستهان بها 

وهم أمداد العدو النصيري في سوريا وجيش إيران في العراق

وقد قتل منهم في التفجير 40 و جرح 120 وهذه حصيلة كبيرة جدآ

ولو استهان المسلمون بقوة حزب الشيطان فستكون هذه أول بوادر قتلهم لنا ، ﻻبد لهذه القوة أن تكسر و أن تنتهي للأبد

 

? وأما عمليات فرنسا ?

بيان صوتي لعملية فرنسا

https://ia801508.us.archive.org/10/items/FranceArabic/FranceArabic.mp3

 

فقد كانت بحق قوية و موجعة مفجعة للعدو فقد قتل فيها 200 كافر  و الجرحى أكثر من ذلك ، وفرنسا تستحق ذلك و أكثر منه

فعداوة فرنسا للإسلام ﻻ تقل عن عداوة أمريكا ، وتاريخها مع المسلمين يشهد بذلك ، وما الجزائر وما فعلته أمريكا فيها ببعيد عنكم 

فقد ساهمت في تغريب الدين و نفي اللغة العربية عن المسلمين و استبدالها بلغتها ، مع قتل الملايين و تشريد مثلهم

بل وبعض جماجم الجزائريين ما زالت في متاحف فرنسا

وهذه رؤوس الجزائريين مقطعة 

ولم تترك فرنسا حربآ على أهل اﻹسلام إﻻ كان لها قدم السبق فيه وﻻ حملة صليبية إﻻ كانت ممن يحمل لواءها ، وما فعلته فرنسا في أفريقيا

في مالي وغيرها ، خير شاهد على انتهاكاتها المتكررة و على منع دعوة الإسلام من اﻻنتشار و التمدد

أما من قتل منها فهم مجرد كفار دمهم عندنا أحقر من دم البعوض ودم الخنزير ، وهم هدف لنا في كل بقعة من بقاع اﻷرض حتى تكف فرنسا 

حربها على المسلمين والمستضعفين من الموحدين ، و دم المسلم عند الله دونه هدم الكعبة

فكيف نوازي بين دماء المسلمين التي تراق في كل مكان ودماء الفرنسيين ، بل يا ليت من ينكر هذه الهجمات أن يوازي بين الدماء !

ولكن وللأسف صار دم المسلم عند المسلم دم كلب ، وكأنه دم تقليد ، ﻷن صناعته عربية !

وذلك الدم صناعة فرنسية = بمعنى أصلية !

يا هذا ، هذه دماء ، وليست كريمات شعر أو شانبوا أو مرطبات للبشرة أو مكياج نسائي حتى تفضل الفرنسي على العربي !

إنما الفرق و التفضيل ، بكلمة التوحيد : ﻻ إله إﻻ الله محمد رسول الله 

فهي العاصمة للدم و المال ، ودون هذه الكلمة تهراق الدماء و تستباح اﻷموال 

عن ابن عمر رضى الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن ﻻ إله إﻻ الله و أن محمد رسول الله ، ويقيموا الصلاة

و يؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم و أموالهم إﻻ بحق اﻹسلام و حسابهم على الله ) متفق عليه 

فالتعصيم و المنع يكون بكلمة التوحيد

قال الشوكاني :  ( والمشرك سواء حارب أم لم يحارب : مباح الدم ما دام مشركآ ) السيل الجرار 

وقال أيضآ ( فأما الكفار فدماؤهم على أصل اﻹباحة كما في آية السيف ، فكيف إذا نصبوا الحرب .. ) السيل الجرار 

 

? إلى كم قسم ينقسم الكفار ؟

الكفار ينقسمون إلى قسمين :

1 . كافر حربي

2 . كافر = ذمي ، ومعاهد ، ومستأمن 

...

الكافر الحربي : من لم يكن ذميآ وﻻ معاهدآ و ﻻ مستأمنآ = وهو من يقيم اﻵن في دول الكفر = وهو حلال الدم والمال

واﻷصل دعوته للإسلام ، ولكن إن شاركت دولته في قتال أهل اﻹسلام جاز قتل رعاياها ° ردآ بالمثل ° ولكفرهم بالله

أما الكافر الحربي في المعركة الذي يباشر قتل المسلمين فهذا ﻻ خلاف في قتله ونحره وتفجيره

 

ملاحظة : ﻻبد أن يكون العهد للكافر و إعطائه اﻷمان = على ما قرر العلماء في هذه المسألة 

أما الذمي = فهو من يدفع الجزية للخليفة و اﻹمام = وهذا في دولة الخلافة أعزها الله 

 

فيجوز لنا قتلهم و استهداف رعاياهم ردآ بالمثل و لكفرهم  ، فهم يقتلون المسلمين وﻻ يبالون في التفريق بين المقاتل و المرأة و الصغير و العاجز 

كلهم عند الكفار سواء ، ولو قتلناهم بذات الطريقة ، لفرت فرنسا تجر أذيال الهزيمة حتى ﻻ ينتفض شعبها ويخرج عليها 

 

? وهذا كلام الشيخ ابن عثيمين في جواز قتل نساء الكفار و أطفالهم معاملة بالمثل ?

 

ولكن فرنسا آمنة مطمئنة ، فقد أبتلينا بعلماء سوء ، يعبدون الدرهم و الدينار و الحاكم الكافر ، خدام لحملات الصليب

وما أعلنت حملة الصليب اﻷخيرة إﻻ من منبر الحرم ، وتتابعت فتاوى عملاء البلاط السلولي لتأيد قتال الدولة اﻹسلامية 

فكيف تكف فرنسا عن قتالها المسلمين ومعها هذا الكم الهائل من عملاء المسلمين !

 

ﻻ يرد القتال إﻻ القتال ، وﻻ يكف الهدم إﻻ الهدم ، وﻻ يفل الحديد إﻻ الحديد 

التخريب بالتخريب ، والقتل العشوائي بالقتل العشوائي ، وإن كفوا عنا = قتلناهم حتى نرى أنا قد أخذنا حقنا ، و إن عادوا عدنا

سنخرب كل تكنلوجيا وصل إليها الغرب ، سنعيد أرضهم صحراء قاحلة ، سنحيلها مبان مهدمة ، وخيام مرقعة 

سنعيث في أرضهم حتى يدينوا باﻹسلام أو يدفعوا الجزية عن يد وهم صاغرون

 

 ? وهذه مقالة عظيمة النفع للشيخ الدكتور / محمد الطرهوني

بعنوان : هل يوجد كفار مدنيون أو أبرياء ؟

http://tarhuni.net/2015/11/16/128/

 

? سيناء المباركة ?

 

 أسقطت فوق أجوائها الطائرة الروسية

تلك العملية النوعية ، وتلك المعلومات اﻻستخباراتية الجبارة ، حيث أن الطائرة أسقطت في نفس اليوم الذي بايع فيه أجناد سيناء خليفة المسلمين

وهذا يوضح أن الدولة اﻹسلامية لم تعد مجرد دولة حاكمة على بقعة محدد في العراق و سوريا بل دولة تنافس الدول الكافرة الكبرى في العالم 

بل وكانت هذه الجماعة هي أول جماعة تفرض حظرآ جويآ ، هيمنت على البر و هيمنت على الجو وعمليتها في البحر مشهودة مصورة 

 

فإياك أن تمزح معها أو مع متحدث الدولة الرسمي

فلو أردت أن تمزح مع الشيخ العدناني مزاح ثقيل ، وتحديته أن يضرب في الصين ووعدته أن تعطيه سلاحآ نادرآ إن هو فعل 

لقال لك : ﻻ حاجة لي بسلاحك ، ولكن أخبرني متى تريد الضربة : مسائية أم صباحية ، في ملعب كرة أو مترو أنفاق ، أو مطعم 

أم تريدها في قصر الرئيس الصيني ، هل تريدها اليوم أو غدآ :)

وستجد أن الشيخ العدناني لن يكذب عليك وسينفذ وعده ، فإياكم أن تمزحوا مع العدناني أو دولة الخلافة مجرد مزاح ثقيل فإنهم إن قالوا = فعلوا

فاحذر ممن إذا قال = فعل 

.

.

لقد أسقطت سيناء الطائرة الروسية وتحدت الروس وفرق التحقيق الدولية أن تكشف سر سقوط الطائرة 

وحدثت أنها ستختار التوقيت متى ما تريد ، ﻹظهار كيفية إسقاطها

أي دولة هذه التي تدير المعركة العالمية وتحركها على خناصرها ، وقت ما تريد ، وكأني بأحدهم جالس على أريكته 

يلعب بمجسم للكرة اﻷرضية ، فيخبرها أن كلمة التوحيد ستعمها و إﻻ حرقنا اﻷخضر و اليابس فيها

ثم يختار أهدافه ، وكأني به يريد بالعمليات كتابة ﻻ إله إﻻ الله على خريطة العالم = بتفجير و تفخيخ ونسف !

 

لقد أثبتت دولة الخلافة ، أن كلماتها لم تكن مجرد ذبذبات صوتية سجلت واختزلت في  mb3 ، بل هي قذائف وقنابل عابرة للقارات 

فمتى ما أرادت فإنها تضرب ، ومتى ما توعدت فالعالم كله يجب أن يخاف

ويجب عليه أن يصرف المليارات على أمنه العالمي 

على أمن الطيران الدولي ، وخسائر الدول بتعطل الطيران وفقدان الثقة في أمان الطائرات 

وعلى السياحة العالمية

وعلى المكوث في المطاعم أو الفنادق أو حتى الحدائق العامة 

وعلى الصعود في مترو اﻷنفاق 

وعلى الدخول في الجيوش الغازية لدولة الخلافة 

أين تفرون يا من كفرتم بالله ، يا من حاربتم دين الله ، يا من قتلتم المسلمين و فتنتموهم و أسرتموهم وعذبتموهم

أين تفرون ، وقد لقيتم رجاﻵ جنونهم القتالي أعظم من جنون فرسان الحادي عشر 9 /11

إنهم محترفون ، إرهابيون ، مفزعون ، مخيفون 

ثقافة اﻹرهاب أيها الغرب الصليبي ، هي ثقافة دينية يؤصل لها ، وتربى اليوم أجيال الخلافة عليها 

فيذبح منهم الصغير ، ذلك الضابط العتيق في حرب الدين 

أطفالهم هم من سيدك روما و فرنسا و واشنطن

بل كثير منهم اليوم ، يفكر كيف سيدار العمل الدعوي و اﻹسلامي في واشنطن وباريس مثلآ 

هل نملك الكوادر الكثيرة حتى نستوعب تلكم المدن الشاسعة

أتمنى من أهل الكفر أن يفكروا معنا في إدارة بلدانهم من اﻵن ، فأمر حربها وفتحها أمر محسوم لدى دولة الخلافة 

وﻻ خيال في هذا أو مفاوضة 

 

 ? استراتيجية الدولة في قتال الدول الغازية ?

من الحكمة في الحروب ، أن تنقل المعركة ﻷرض عدوك ، حتى تستطيع أن تحطم بنيته التحتية و العسكرية معآ ، و أن تبعد المعركة عن أراضيك 

وهذا ما فعله الغرب الكافر على مدار 100 عام الماضية بل وعلى مدار التاريخ كله

عندما قسمت بلاد المسلمين بعد أن كانت موحدة ، عمل الكفار على إشعال فتيل الحروب حتى فرقت كلمتها ، و صنعت أصنامآ سمتها الوطنية الوثنية و الحدود ، والجنسيات

و استبدلت شرع الله بالقوانين الوضعيفة وحاربت القرآن و السنة وأهل الصلاح ، ومنعت المسلمين من التقدم المعرفي و البروز في مجاﻻت العلم المتنوعة

فأخرجت لنا رهبان ﻻ يفقهون من أمر دينهم شيئآ إﻻ اتباع البلاعمة التي بدورها جعلت من العلم سبيلآ لتكريس حكم الكفار على المسلمين

 

في 100 عام الماضبة لم يكن للكفار شغل إﻻ انهاك المسلمين فصنعت أجيال تعاقبت على عقائد مهلهلة ، وغباء اجتماعي عظيم ، وكسل وبرود

فصار المسلمون كقطيع اﻷغنام ، ثم هجمت على أراضيها تستولي عليها وتأخذ مقدراتها ، وأغلى ما تملكه من ثروات ، كالنفط وغيره 

حتى امتلأ بطنها وفاض ، ثم هبت لتقتل المسلمين حين شمت رائحة الرجوع للدين ، والرجوع للدين = هو الهيمنة على العالم كله

قال بوش الصغير ومن بعده أوباما

لتعلم كيف يفكر الغرب الكافر

.

فعملت دولة الخلافة على نقل المعركة لدول الكفر  ?لتخفف الضغط عليها ?ولتنتقم من أهل الكفر جزاء ما فعلوا بالمسلمين

?ولتكبدها خسائر في اﻷرواح و اﻷموال ?ولتحول أمنهم إلى رعب كما حولوا أمن المسلمين ?ولتثير نقمة رعايا الكفر على حكامهم

فيمعنوا حكامهم من الصيال على أهل اﻹسلام 

?ولنقل المعركة فوائد عظيمة جدآ عائدة على المسلمين بالخير والنفع

 

والله أعلم

كتبه أخوكم 

السلطان سنجر 

رزقه الله الشهادة في سبيله