هام وخطير للغاية
درزي يقتل درزي بحجة انه ارهابي .
-----
نقلاً عن #موقع #القريا الحدث ...
عملوا منك ارهابي ..بعمرو ما كان ابن الجبل مع الارهابيين ولا النصرة ولا داعش ... بس مشكلتنا بالمرتدين وخصوصا نحن في زمن الكشف .. برسم مشايخ العقل وبرسم كل عائلات الجبل وكل غيور على هذا الوطن المستباح
----------
اليوم الثلاثاء 6\10\2015 م الساعة السابعة صباحاً
كان الشاب { محمــــد مرســـل سلـــــوم } من قرية (عرى) في زيارة لبيت أخواله آل الحيناني في قرية حبران
وأثناء مروره على طريق العفينة_حبران على دراجة نارية ومعه احد اصدقائه من قريته تفاجئ بوجود عناصر مسلحين من قرية حبران فلم يتجرأ على التوقف (لأنه فار من الجيش) ..
فقام المسلحين بمطاردته وهما :

●عماد كوكاش يتبع جماعة نزيه جربوع
●عقاب العنداري عنصر جمارك يسهل مرور المهربين
طاردوه حتى مفرق ميماس عند معمل البلوك .. فقام المدعو عقاب بضربه بسيارته الخاصة وبعد ان وقعت الدراجة أرضا" هرب محمد فأطلق عماد كوكاش وعقاب العنداري عليه رشا" بالروسية وأردوه قتيلا"..
وعند ما وجدوا الشاب قد فارق الحياة قاموا بتبرير فعلتهم باتهامه أنه ينقل عناصر تابعة لجبهة النصرة
● والأنكى من ذلك أن أحد (كبرى صفحات الفيسبوك) الناطقة باسم السويداء نقلت الخبر لصالحهم (بحكم أن أحد مسؤوليها مقرب من القاتل)

تنويه :
عقاب العنداري وصديقه شبلي حامد قاما يوم السبت الماضي بإحتجاز شخص من اهله حتى أحضر الأب المبلغ الذي طلبوه..

أسماء الضالعين بإنشاء حواجز للتشليح والرشاوى من مهربي المازوت والسلاح في تلك المنطقة :

_عماد كوكاش من جماعة نزيه جربوع
_عقاب العنداري عنصر جمارك
_وائل العنداري مساعد اول
_شبلي حامد كتائب البعث
_نعيم مرشد دفاع وطني
_ادهم مرشد دفاع وطني
_داود العنداري فلاح مسلح
_سامي مرشد مدني مسلح
_صخر العنداري كتائب بعث
_هيثم درويش مدني مسلح

وللعلم الشاب المغدور مصاب من الجيش العربي السوري بيد عاجزة60% من أسرة بسيطة وطنية تعادى مع شقيقه لأنه عمل بتجارة المازوت..
………………
والسؤال الذي يطرح نفسه :
لماذا عشرات سيارات التهريب تمر من نفس المنطقة ولم يفكروا بمنعها أو مطاردتها؟
هل لأنها تدفع المعلوم؟!
………………
نتمنى أن يأخذ القانون دوره كي لا تتحول السويداء إلى غابة يقتل فيها القوي الضعيف...والاخ يقتل أخوه .
أصحوا يا مشايخ قبل أن يسيل الدم للركب
------
الله يرحمك يا محمد والله يسامح من تورط بقتلك والله يسامح كل قلم تورط باللعب على دمك .



Created: 26/11/2016
Changed: 26/11/2016
Visits: 553
Online: 0