يدخل اخواني إلى حساب الخاص و يراسلونني
فأحد إخواني في الله يناقشني و يقول: متى أصبحت التوبة إلى الله مقابل دفع المال .
و آخر يقول لي: عندما تبنا نحن منتسبي الجيش و الشرطة في العام الماضي طلبت منا الدلة الإسلامية مبلغ 2500 دولار امريكي مقابل قبول التوبة و العفو عنا فقمنا بدفعها و حصلنا على هوية توبة و قبل أيام تم تبليغنا بأنه يجب علينا تجديد هوية التوبة مقابل دفع مبلغ 200 دولار امريكي و الذي لا يجدد الهوية فسيتم اعتباره مرتد و يتم إعدامه حدا ، و بسبب الظروف المعيشية الصعبة نحن اليوم بلا وظيفة أو عمل و و الله احيانا لا نملك حتى شراء الحليب لاطفالنا فضلا عن سد رمقنا .
و آخر يقول: لي نحن موظفي مفوضية الانتخابات و الدولة الإسلامية تطالبنا اليوم بدفع مبلغ 1000دولار امريكي مقابل حصولنا على هوية توبة ، و نحن ما يزيد على السنة لم نستلم اي راتب و لا نملك حتى قوت يومنا بسبب الظرف المادية الصعبة و عدم توفر اي فرصة للعمل في ظل هذه الظروف الصعبة التي نعيشها .
و آخر يقول: أهذا شرع الله أهكذا فعل رسول الله صلى الله عليه و سلم .
اخوتي و الله ليس لي من الأمر شيئ ما أنا إلا عبد لله مسلم كونوا على ثقة باني أوصل جميع معاناتكم و لا ادخر جهدا في ذلك .
و الله الموفق لا رب سواه .



Created: 28/09/2015
Changed: 28/09/2015
Visits: 1095
Online: 0