حوار صحيفة الوطن الكويتية مع د.محمد علي الجزولي الذي منع من النشر
لقد اتصلت صحيفة الوطن الكويتية بالدكتور محمد على الجزولي حفظه الله تعالى وأرسلت إليه عبر موقعه على الانترنت تطلب حواراً صحفياً معه فوافق الشيخ فأرسلت له الأسئلة فأجاب شيخنا الحبيب على أسئلتهم وأرسل مكتبه للصحيفة الردود وجلسنا ننتظر ما يزيد على شهر ونصف لنشر الحوار لكننا نظن أن الأجوبة التي أجاب بها الدكتور على الصحيفة كانت صاعقة ولم تعجبهم فامتنعوا عن نشر الحوار وكانوا قد وعدوا مكتب الدكتور الاتصال به عند نشر الحوار ويسعدجنا في إدارة موقع وصفحة الدكتور محمد على الجزولي الرسمية أن ننشر تفاصيل الحوار :
أجوبة دكتور محمد على الجزولي المنسق العام لتيار الأمة الواحدة
على أسئلة صحيفة الوطن الكويتية


- لماذا تعتبر الديموقراطية كفر ؟ -
ثمة فروق جوهرية بين الديمقراطية كنظام سياسي ومنحوت لفظي نحت في جدار الحضارة الغربية و الشورى كنظام سياسي ومنحوت لفظي نحت في جدار الحضارة الإسلامية وقد أجملت هذه الفروق الجوهرية في محاضرة لي على اليوتيوب في أربعة عشر فرقا لا يسع الحوار لذكرها لكن يكفي أن نقول أن الديمقراطية حق الشعب في إختيار ما يحكمه ومن يحكمه والشورى حق الأمة في إختيار من يحكمها لا ما يحكمها والديمقراطية ليست وسيلة للحكم فقط كما يصورها البعض بل أيدلوجية سياسية وعقيدة لنظام سياسي هذه العقيدة تقوم على حاكمية الشعب فهو الذي يعطي الله تعالى وأحكامه الإذن بأن تعمل أو يجعلها برفضه حبيسة الكتب والأدراج !! فالله عز وجل وأحكامه في الديمقراطية محكومة لا حاكمة والسيادة بيد الشعب أي هو السلطة التي لا معقب لحكمها وهذا هو مفهوم السيادة في الفقه الدستوري وتلك صفة الرب لا الشعب وهنا يتجلى كفر اليمقراطية الواضح .
لماذا دعوت إلي تشجيع ثورة السود في أمريكا ؟
أمريكا هي التي تصنع أزماتنا أو تسارع إلى الامساك بخيوط الأزمات التي نصنعها بأيدينا لكن أمريكا هذه بيت من زجاج ففي غربها هنود حمر ما زالت بقيتهم تتذكر المشاهد البشعة لهولكوست الهنود الحمر الذي قام به الانجلوسكسون وفي جنوبها سود جلبهم البيض عبيدا ما زالوا يعانون من تفرقة عنصرية في تلقي الخدمات وإن وصل أسود إلى البيت الأبيض في مظهرية ساذجة لا تدل على المعافاة الإجتماعية 37% من الأمريكان من أصول آسيوية خارج مظلة التأمين الاجتماعي ، 48% من السود خارج مظلة التأمين الإجتماعي من يرتكب جناية من السود في بعض ولايات أمريكا يمنع من حقه السياسي منتخبا ومرشحا بينما الأبيض يحتفظ بحقه وإن ارتكب مائة جناية !! فأمريكا التي ترمي بيوت الآخرين بالحجارة والصواريخ والقنابل بيتها من زجاج لكن من يمتلك إرادة اللعب بهذه الأوراق إعلاميا وسياسيا ؟!
هل يجب علي المسلمين النفير للشام للجهاد كفرض عين أم يكفيهم ما يقدموه من مساعدات إغاثية ؟
الجهاد فرض عين منذ سقط أول شبر من بلاد المسلمين تحت سلطة الكفر والجهاد فرض عين حتى نستعيد كل أرض كانت ذات يوم داراً للإسلام ولكن التكليف بالاستطاعة فمن استطاع فعليه بالنفير ومن حوصر ولم يستطع فعليه بتقديم الدعم المالي والإغاثي .
- ما تعيلقك علي مشاهد جز الرؤوس التي تقوم به الدولة الإسلامية في العراق والشام ليس بحق قوات بشار الأسد فقط بل يطال أحيانا عناصر فصائل جهادية أخري ؟ -
الخلاف بين الدولة ومن ينكرون عليها جز الرؤوس ليس في طريقة القتل حتى لا نهوش بجز الرؤوس جز الرؤوس !! هب أن الدولة قتلهم بصعق كهربائي بعد تخديرهم وتنويمهم أو بأي وسيلة من وسائل القتل الرحيم عند الغربيين هل سيزول الاشكال ويتوقف الانتقاد الخلاف في حقيقته بين الدولة ومن ينكرون عليها قطع الرقاب في مسألتين الأولى هل من تقاتلهم الدولة مرتدون أم مسلمون والثانية هل يستحقون القتل أم لا؟ والخلاف الجوهري ليس في طريقة قتلهم بل في توصيفهم مرتدين كان أو معتدين إعتداء يستحقون عليه القتل وهذا خلاف عقدي قديم بين أهل السنة والمرجئة في تكفير من تلبس بكفر . القول بأن الدولة تقاتل مجاهدين أولاً ليس كل من حمل سلاحا مجاهد وليس كل قعقعة سلاح جهادا في سبيل الله فلا بد من النظر في رآيته وغايته . ثم قد أقاتل الرجل لا لردته ولكن لعدوانه وهذه أمور تحتاج إلى تحقيق لمعرفة المعتدي والمعتدى عليه ولا تثبت بالاخبار الاعلامية .
ما تقييمك للخلاف القائم بين الدولة الاسلامية في العراق والشام وتنظيم قاعدة الجهاد ممثلا في جبهة النصرة؟
تعليقي أسال الله أن يجمع بين الشتيتين بعدما يظنان كل الظن أن لا تلاقيا
- ما تعليقك علي وضع مجلس الأمن دعاة كويتيون علي لائحة الإرهاب علي خلفية الأحداث في سورية ؟
هذه صورة من صور البلطجة الأمريكية وصور من صور عوار مجلس الأمن وأنه مؤسسة وظيفية في يد طاغوت العصر فأمريكا تدخل عسكريا لفك الحصار عن عبدة الشيطان وتمنع المؤمنين من تقديم الدعم لفك الحصار عن عبدة الرحمن هاهي أمريكا ظالمة منحازة محتقرة لعقولنا ومهينة لارداتنا ومستفزة لرجولتنا وهي بهذا توفر مادة جيدة لتحشيد الناس لقتالها !
-هل ثمة أي إضافة ؟
العالم بلا أمريكا فرعونية أكثر أمنا والعالم في ظل أمريكا فرعونية تحشر أنفها في منهاجنا التعليمية بل وحتى نظامنا الاجتماعي وفقه المواريث سيكون عالما مضطربا والمجاهدون لن يستجدوا أمريكا أو يأخذوا منها إذنا لكي يطهروا أرضهم من دنسها الثقافي والقيمي قبل جنودها وعسكرها وعلى أمريكا أن تعلم أنها لن تستطيع منع شاب يرى الحياة لأمته وله بعد استشهاده في النكاية بها فنحن أمة لا نرضى الضيم ولا نسكت على الظلم وهذه دعوة إلى تسوية تاريخية مع أمريكا كفوا عنا يكف المجاهدون عنكم لا تحولوا بينا وبين أن نعيش كما أمرنا ربنا ولا تدعموا الأنظمة الجبرية الجاثمة فوق صدورنا ولكم نصف نفط منطقتنا !! اقبلوها اليوم قبل أن يرتفع سقف رجال في الغد فيقولون والله لا نعطيكم إلا السيف ونحيل بياض بيتكم سوادا !! .

 

حفظ الله شيخنا الحبيب الدكتور محمد علي الجزولي على صراحته ووضوحه وصدعه بالحق الذي يدين الله تعالى به 



Created: 15/10/2014
Changed: 15/10/2014
Visits: 1124
Online: 0