جميع تغريدات الأخ عبدالله عزام الشامي المتحدث باسم جبهة النصرة في القلمون حول تسليم مدينة يبرود

بسم الله الرحمن الرحيم

 

يبرود لم تسقط ...

يبرود تم تسليمها إلى النظام وحزب اللات ...
ولا حول ولا قوة إلا بالله ...

سأتحدث عما حصل خلال الأيام الماضية في يبرود تباعا ...

1- في جبهة النصرة في القلمون كنا حريصين على تثبيت المقاتلين من مختلف الفصائل في يبرود وكنا دوما نختار أسخن الجبهات والنقاط حتى نكفيهم شرها

2- لما سقطت تلال العقبة قرب يبرود ، فرت كافة الفصائل المسلحة الرئيسية الموجودة في المدينة -الا من رحم ربي وهم قليل- وتركوا الثغور وتركونا

3- لما هربوا اشاعوا خبر سقوط يبرود ليبرروا هروبهم أمام الإعلام والممولين
لكن بقي الشيخ أبو مالك يحرض المقاتلين على العودة إلى المدينة ..

4- عادت بعض الفصائل إلى يبرود ، واعدنا ترتيب الصفوف ، ووكلنا أحد أهم الفصائل اليبرودية بحماية تلة مرمرون المهمة إستراتيجياً والمحصنة ...

5- فوجئنا بصعود الجيش على تلة مرمرون دون أية مقاومة تذكر !
وبذلك سيطر على نقطة مهمة في يبرود ولكنها جزء بسيط من المدينة ...

6- في ليلة الأمس اجتمع قادة الفصائل وقرروا الإنسحاب من يبرود دون أي مقاومة !
أي تسليمها للجيش ولحزب اللات !
هل تم بيع يبرود؟؟!

7- بقيت جبهة النصرة مع فصيل أو اثنين حتى ظهيرة اليوم في مدينة يبرود
يحاولون إعادة المقاتلين إلى الثغور وتغطية النقص ولكن دون جدوى ..

8- المخزي أنهم لم يخجلوا من تسليمهم الثغور ! بل بادروا إلى القول بسقوط يبرود رغم وجودنا فيها ! امعانا في تنكيلهم بالمجاهدين وطعنا بهم ...

9- هل تم تسليم يبرود بالمجان ؟! أم هل تم شراؤها ؟!

 

جمع أخيكم الأنصاري الموحد

@Ansari_Mowa7ed



Created: 16/03/2014
Visits: 15662
Online: 0