بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله معز جند ، وناصر عبده، والصلاة والسلام على نبي الرحمة والملحمة، أما بعد :

استجابةً لنداء الله عز وجل "وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله "

فهذه عمليات حصاد لأسود الخلافة في درنة على أوكار دولة الردة والعمالة وجند الطاغوت حفتر :

1_شاهد العالم أجمع جرائم الطاغوت حفتر من قصف أطفال المسلمين وشيوخهم في درنة وبنغازي، فانتقاما لهم انقض أحد أسود دولة الخلافة بسيارته المفخخة على مطار الخسّة والعمالة مطار الأبرق مستهدفاً تجمعاً للمرتدين على بوابته الجنوبية مما أدى لهلاك تسعة منهم عدد من الضباط وإصابة العشرات ولله الحمد وذلك في 12/ذي القعدة /1435 للهجرة.

2_وفي عملية أخرى نوعية لأسود الخلافة قامت سرية من سراياها بتفجير سيَّارة مفخخة مركونة على مديرية أمن البيضاء مما أدى لهلاك وإصابة العشرات منهم ولله الحمد وذلك في 12/ذي القعدة/1435 للهجرة.

3_وفي غزوة جريئة لأسود الدولة الإسلامية قامت سرية من سراياها بالاقتحام على وكر لمرتدي ( مركز شرط المخيلي ) في الساعة الرابعة قبل الفجر بالأسلحة المتوسطة والخفيفة مما أدى لهلاك 15 مرتداً، ممن كانوا في المركز ورجع الأسود سالمين ولم يصب منهم أحد ولله الحمد والمنة، وذلك في 12/ذي القعدة/1435 للهجرة.

4_انطلق فارس من فرسان الشهادة بسيارته المفخخة مستهدفاً بوابةَ عبدالعاطي عليها تجمع للمرتدين الأنجاس على طريق أحدابيا_بنغازي مما أدى لهلاك وإصابة عدد كبير منهم ولله الحمد والمنة، وذلك في 12/ذي القعدة/1435 للهجرة.

5_رداً لعادية الطائرات وردعاً لهم لما اقترفوه من مجازر بحق المسلمين في بنغازي تسللت سرية من سرايا الخلافة الى مدينة طبرق وقامت بركن سيارة مفخخة عند أحد أكبر حصون الطواغيت (مديرية أمن طبرق ) وتفجيرها عليهم مما أدى لهلاك وإصابة العشرات وتدمير أجزاء من المبنى وإلحاق خسائر فادحة بهم ولله الحمد والمنة، وذلك في 12/ذي القعدة/1435 للهجرة.

6_ثأراً لأسرى المسلمين قامت مفرزة الدولة الإسلامية باستهداف تجمع كبير للمرتدين في معسكر قرنادة بسيارة مفخخة مركونة مما أدى لهلاك وإصابة العشرات منهم، وذلك في 12/ذي القعدة/1435 للهجرة.

7_عزم أبناء الدولة الإسلامية في درنة على الثأر من كل من شارك أو ساند أو دعم حفتر في حربه لإخواننا المجاهدين في بنغازي فتم بحمد الله استهداف مديرية أمن شحات بسيَّارتين مفخختين مركونتين فتم تفجير الأولى وعند تجمع قطعان المرتدين عليها تم تفجير الثانية مما أدى لهلاك وإصابة عدد كبير منهم وتدمير أجزاء كبيرة من المبنى ولله الحمد والمنة، وذلك في 12/ذي القعدة/1435 للهجرة.

8_نصرةً لإخواننا المجاهدين في بنغازي خرج رتل كبير لأسود الخلافة لقطع الطريق ولتصدي لرتل خارج من طبرق محمل بـ15 دبابة متجهةً الى بنغازي، وعند وصول طلائع الدولة لطريق العزيزيات سمع المرتدون بوصول رتل الدولة الإسلامية فأرسلوا طائراتهم ورجعوا الى طبرق، ورجع رتل الدولة سالماً وقد أنجز مهمته ولله الحمد والمنة، وذلك في 12/ذي القعدة/1435 للهجرة.

 

والحمد لله ربِّ العالمين

المكتب الإعلامي لولاية برقة



Created: 18/11/2014
Visits: 632
Online: 0