بسم الله الرحمن الرحيم

-----

هو نفس الموضوع , ونقطة ضعف أنصار الدولة

السذاجة والحكم بالعواطف لا بالعقل .

--

بخصوص المدعو (عبد الله بن محمد) أو (عبدالله المتغلب)

 

فهذا من فترة سابقة تم كشف أنه (نسونجي) 

أو بالأحرى هو كذلك من البداية ..

 

وما حدث مؤخرًا هو إدعاؤه هذا

ونشر الموضوع وتداوله السذج ونشروه !

ومن يفهم يتبين له حجم غباء صاحب الفكرة وناشرها ..

وقبل ذلك بفترة -أحداث الرمادي- كان يرجف ويخذل ويحلل ويخربط ..

ومن قبلها في أحداث سنجار كان أيضًا يرجف ويخذل ويخربط بتحليلاته المذهلة !!

وهو أصلًا في بيته ويغرد من سريره تحت الغطاء !

ويزاود على الدولة وجنودها !!  

-وقد تم التحذير منه من قبل لكن ما أحد يسمع-

حقيقته;

سافل , بتاع نسوان , منحط

 

وكان هناك صور لمحادثات له على الخاص

حيث يدخل على حسابات المناصرات ويحدثهن غصبًا !!

 

وهذا مثال , دخل الخاص لمناصرة

 

واعترف أنه اقتحم الخاص وأرسل رسائل للمناصرات 

لاحظ قذف أمهات الأنصار بالزنا !!

(حد امه جايباه من الحرام ليه شوق في حاجة)

= ( حد ولدته أمه من الحرام عنده اعتراض )

 

وهذا هو أسلوبه وهذه هي صفاته

 

ولمن يدافع عنه

قبل أن تقول أي شيء , الصور عندك ,خذها واسأله عن حقيقتها !

 

وإجابته ستكون (بلوك)

 

وفي كل مرة يفضح فيها , يقول

أنا مستقل    أنا مستقل  :(

يا بودي كيف ستتوقف عن مناصرة الدولة ....

وأنت بنفس قلت من قبل أنك لا تناصر الدولة !!!

 

 

لاحظ كيف يسب الأنصار (يا أوساخ) (ياولاد الوسخة)

---

هذه هي حقيقته , وهو يقول ذلك بنفسه .

وبعد أن تم نشر هذا الملف , قال أنه سيعتزل !!

لاحظوا كيف متكبر ومختال فخور !

(عبقريتي وأسلوبي اللذان لا يتكرران)

 

..... ثم في اليوم التالي عاد !!

وليس غريبًا على شخص سافل حشاش صايع نسونجي أن تصدر منه هذه الأفعال

 

وأضع هذه لبعضهم

وهو صراحةً لا يلام على أفعاله , فهل يُلام الكلب على النباح ؟!

 

إنما يُلام المتعاطفين معه والمتابعين له على سذاجتهم المفرطة .

يجب أن تعرف كيف تتعامل مع أنواع الناس

لا تحكم بعواطفك احكم بعقلك

افصل تفكيرك عن عواطفك

 

فليس معنى أن شخصًا قال كلمة حق أن ترفعوه وتقدروه

من قال كلمة فلنفسه سواء حق أو باطل ,فلنفسه

 

نقطة الضعف هي نفسها في هذا الملف

https://justpaste.it/mondseen

 

---

سيتم إضافة ما استجد من أمور ,إن شاء الله .

---