10801763_1541831516088818_68630786416899

رسالة إلى قادة و جنود الخلافة ’

من لا تعرفونه عن الشيخ المجاهد امير انصار الشريعة بليبيا محمد الزهاوي 

بسم الله أبدأ بالتعازي لأمتنا الحبيبة بمقتل رجل من رجالاتها الأبطال وفلذات كبدها البواسل ، الشيخ المفضال والبطل المغوار الشيخ محمد الزهاوي تقبله لقد غاب عن ساح الجهاد اليوم هذا الرجل الذي ملك قلوب الصحب والجند والقريب والبعيد كل من جالسه وسمع عنه عرف لين جانبه على إخوانه وصلابته على أعدائه . كان الشيخ يحب المهاجرين ويكبر هجرتهم ويسعى لاسعادهم ،وأذكر قال يوما سيأتي اليوم الذي يتجول المهاجر برداءه الافغاني وسلاحه على ظهره في شوارع ليبيا.. وهم باذن الله من سيقود المرحلة القادمة.. كان لفرط حبه للمجاهدين في دولة الخلافة يرسل كل المهاجرين الذين ياتون الى ليبيا.. للجهاد في بلاد الشام.. نصرة منه لدولة الخلافة.. وسمح لعدد كبير من جنود خلال السنوات الماضية بالذهاب لبلاد الشام وكان يوصيهم ان يجاهدوا مع الدولة لانها راية واضحة على حد وصفه كان حريصا على لم شملنا وتآخينا وعدم تفرقنا ، وكان يسعى حثيثا للم الشمل وخاصة في قضية (بو سليم ) ، ولو حدثتكم عن القليل من أحدايثه وأمنياته لنا لعجبتم من همته وبعد نظره لمآل الأحداث رحمه الله كان يقول لنا : ان الله أوصل #الدولة_الاسلامية الى بلدنا لتجمع الفرقاء بعد طول فراق ، وتحكم الشريعة . وكان يجيبنا إذا سألناه هل تجد حرجا في بيعتنا للدولة.. فيقول هذا مما يفرحني وانه لمغبون من امتد سلطان الخلافة الى داره وخذلها.. وانما تاخرنا هذه الايام عن بيعة الخليفة.. لاني اريد اقناع بعض القيادات عندنا كي نبايع كلنا ولا يتخلف منا احد ، واريد اقناع الاخوة في خراسان، والمغرب الاسلامي ،والصومال ،وجزيرة العرب.. بوجوب التنازل وبيعة امير المؤمنين.. كان الشيخ تقبله الله.. يسعى لوحدة صف المجاهدين وحل الخلافات بين الدولة والقيادة العامة في خراسان. لله درك .. نعم .. هذا ماكان يسعى إليه هذا القائد الشهم لا يأبه بجاه ولا يسعى لصداره فقط كان همه إخوانه أن يجتمعوا صفا ، تحت راية واحدة ،وغاية واحدة، تحت الخلافة الإسلامية . وأذكر عند اعلان الخلافة.. ارسل احد الاخوة مباشرة الى عقر دار الخلافة.. ليناقش أمر البيعة مع مشايخ الدولة الإسلامية. وان الامر الذي استشكل عنده هو هل تجب البيعة للخلافة اذا لم تبسط سلطانها على ليبيا.. ولذا ارسل احد الاخوة الى سوريا ليستفتي قادة الدولة وشرعييها.. لذا عندما سألناه عن مشروعية الخلافة.. قال انها خلافة مستوفية الشروط يجب على كل المسلمين الذين في سلطانها ان يبايعوا الخليفة .. ولكننا ننتظر ان يسر الله امتداد سلطانها الينا لنكون اول من يبني صرحها في افريقيا .. فرح الشيخ تقبله الله ايما فرح عندما اعلنت الخلافة.. وقال لنا أن بيعتنا للدولة أصبحت وشيكة مسألة أيام فقط .. وأذكر أن الذي اخره عن بيعة الدولة بعد ظهورها في #درنة.. هو انشغاله في الصفوف الامامية في الجبهة ، كان شجاعا رحمه الله لا يرضى بالدون . فنم قرير العين ياشيخنا فإن الدولة الاسلامية امتد سلطانها ولنكملن خلفك المسير .. رحمك الله يا شيخنا الحبيب وأبدلنا الله خيرا منك يكمل مشوارك ويحقق أمنيتك قتل الشيخ تقبله الله اليوم مقبلا غير مدبر في الجبهة مرابطا على خط النار .. في معركة #بنينا .. إنه الشيخ محمد الزهاوي امير #تنظيم_القاعدة في ليبيا.. رحمك الله رحمة واسعة .. أخوكم: ( جندي من #أنصار_الشريعة في #ليبيا )