بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة من الشيخ أبي ماريا القحطاني

رداً على الأخ مزمجر الشام بخصوص الشيخ صالح الحموي 

ورسالة نصح للأمة عامة وللمجاهدين في الشام خاصة 

في أول أيام عيد الفطر المبارك .

 

‏ردا على من نقله الأخ مزمجر الشام بخصوص الشيخ أبي قتادة أنه طلب فصل الاخ صالح وفصل أبي مارية هذا الكلام لا علم لي به ولم يصلني..

 

- وأما بخصوص فصل الأخ صالح :

‏كيف لجماعة تفصل من أسسها بحجة مخالفته لها؟

أليس 99 بالمئة من الشعب السوري هم يخالفون ما تتبناه التنظيميات فكريا وسياسيا هل نطردهم لسطح القمر؟

‏كيف لنا أن نريد أن نقيم نظاما إسلاميا ولا نقبل من ينتقدنا من بيننا؟

وإن  يخطيء الأخ ببعض الطرح لكننا لسنا مؤهلين أن نحتوي فردا ناهيك عن شعب!

 

- ‏وأقول لمن يتكلم بأن هناك أمر فصل لأبي مارية كنت أنتظر الرد من الأخوة القيادة لكن لم يأت الرد فأقول نحن من أسس النصرة ونحن من ثبتها بوجه ‏طوفان البغدادي وهذا فضل من علينا جعلنا سببا بذلك وليست النصرة شركة لأبي أحد حتى يفصلنا منها ونحن نعمل بسنة وبمنهج الشيخ عطية الله الليبي 

 

- ‏وكيف لنا نترك جماعة نحن من أسسها نتركها ونشمت الخوارج بذلك وأخو الغلو وبعون الله تعالى نحن نعمل ونصلح ونناصح إخواننا سرا وعلنا

 

- ‏ولقد اختلف أبا ذر مع معاوية رضي الله عنهما واختلف الصحابة في مسائل لكن لم تصل لدرجة القطيعة ولم يصدر معاوية رضي بيانا بذلك

 

- ‏وأنا أنصح أخي الكريم صالح الشيح المجاهد بأن يحفظ الود لأخيه الشيخ أبي محمد الجولاني وأنصح الشيخ الجولاني أن يمنع بعض المفتنين من الطعن بالشيخ ‏صالح الحموي الذي أنا والشيخ الجولاني أعلم الناس بما قدمه صالح كما أنصح مسلمة الثورات وأخوة الغلو أن يكفوا ألسنتهم عن الشيخ صالح الحموي..

 

- ‏ولا يتمسح أحد بالقاعدة ويطعن بالأخ صالح فنحن من يعمل بمنهج القاعدة الحقيقي الذي مسخه الغلاة بأفعالهم وشوهوا رسالة القاعدة وليست القاعدة ملك ‏أحد 

 

- القاعدة رسالة قالها الشيخ أيمن الظواهري بل هناك من يستحق أن لا يبقى يوم في القاعدة كونه يحمل فكر الغلو والدعشنة وننصح الجميع بتقوى الله

‏وكذلك نبين أن كل ما كتبه عطية الله الليبي هو فكر القاعدة وما خالفه من فتاوى المنظرين وغيرهم هو لا يمثل القاعدة .

وكذلك لا نقبل أن يتدخل أحد ‏بشؤون التنظيم الداخلية أو يحاول يلزمنا بفكره .

 

- أما مخالفة سياسة الجماعة نخالفها إن خالفت سياسة رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

‏وكل سياسة تخالف سياسة رسول الله صلى الله عليه وسلم مردودة وخير هدي هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم. 

ولا نقبل أحد يزاود علينا وهذا مردود .

 

- ‏وأنصح الأخوة قيادة القاعدة في خرسان متابعة الساحات فيكفينا ما أفسده البغدادي ولا نريد أن تتكرر الأخطاء يكفينا مصائب ولننشغل بعدونا..

‏فالخلافات الداخلية وخصوصا تحل بالنصح والتوجيه لا بالبيانات ولا بأساليب أخرى .

 

- ونحن اليوم نشاهد ظاهرة التسقيط السياسي والإقصاء ظهرت ، ‏وهناك من القيادات يستخدم أسلوب لم آمر بها ولكن لم تسؤني وهذا الأمر يحتاج لتقوى الله فلا نريد أنباريين جدد ولا عواديين جدد ..

 

- ‏وربي أن أي خلاف لا يصب إلا بمصلحة الدواعش والنصيرية والغرب .

- وعلى الجميع تقوى الله تعالى وترك الخلافات فساحة الشام تحتضر والله المستعان

 

- ‏ونحن نعلم يقينا أن هذه الجماعات فانية ولا بقاء لأحد وجهاد الشام جهاد دفع فمن لديه مشاريع تؤجل وواجب العصر هو إنقاذ أهل الشام من النصيرية  ‏ومن شر عصابة الغدر المارقة فمن كان عنده وقت للقيل والقال فليشغل نفسه بنصرة ذلك الشعب المشرد ...

ونرجوا تصفية النفوس ونبذ الخلافات .

 

- ‏فنصرة شعب الشام وتحريره مقدمة على كل المش‏اريع ومقدمة على الجماعات والتنظيمات والفصائل وجهاد الشام فرصة لمن أراد أن يعمل لله ثم للمسلمين .. ‏ومن فاز بتحرير سنة الشام وطرد النصيرية والخوارج فهذا أجره عظيم وأن من جاهد لنصرة المسلمين فأجره إلى فمن قتل دون دمه فهو شهيد ..

 

- ‏وأنصح أخواني المجاهدين في جميع الفصائل وأخص جبهة النصرة وأحرار الشام وجيش الإسلام بالجلوس وإنهاء الخلافات وترك التراشقات الإعلامية ، ‏وعليكم بالتواصل وتقريب وجهات النظر ووحدوا جهودكم ثم احشدوا إخوانكم في بقية الفصائل والجماعات لدحر النصيرية واجعلوا هدفكم دمشق هي الرأس ..

 

- ‏وسلامي إلى جميع الأخوة المجاهدين في الشام والمغرب الإسلامي واليمن الحبيب وسلام خاص لإخواني جميعا في خرسان وجزى الله الشيخ الأمير الملا عمر ‏عنا وعن المسلمين خير الجزاء وقد أسعدنا بيانه بقدر ما أفرحتنا الفتوحات بأرضهم فكان بيانه رسالة جمعت العلم والفقه والسياسة والخلق والإنصاف 

 

- ‏ورحم الله الشيخ المجاهد عبدالله عزام ورحم الله قادة المجاهدين وحفظ الله من بقي منهم ونسأل الله تعالى لنا ولهم الثبات والنصر القريب ..

 

- ‏كما أنصح أخواني المجاهدين في ليبيا العمل و الإستمرار على هذه السياسة الحكيمة ونريد منهم المزيد فهنيئا لكم يا أحفاد عمر المختار بوركتم

 

- ‏ونصيحتي لجميع المجاهدين العمل بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والعودة لأمهات الكتب واتباع أقوال المجتهدين والبعد عن ماينظر له بعض المنظرين ‏، فجهادكم اليوم جهاد أمة يحتاج لأقوال علماء الأمة لا لمنظري تيارات .

 

- أخوتي المجاهدين عودوا لفقه السلف فهم شهدت لهم الأمة بالعدالة 

‏ونصيحة لأخوتي في تنظيم القاعدة راجعوا تراث الشيخ عطية الله الليبي ستعلمون أننا لم نأتي بجديد وقارنوا ما قلناه بما قاله الشيخ عطية

- ‏ستعرفون أن ما ينتشر الآن بينكم من أفكار فغالبها لا يمت للقاعدة بل هي رواسب نشرها المسخ خرافة الدواعش ترسبت برؤس بعض من يسمون بالشرعيين ، ‏وهم الآن أغلبهم هربوا لداعش ومنهم من بقي بينكم وهو في دوامة ويحاولون التشويش على ما نتكلم به كي يحولوا بينكم وما بين الحق ولذا ننصحكم ..

 

- ‏واعلموا أن الاصطفاف السني واجب العصر ولكن أخو الغلو والحزبية منظريها لا يقبلون بذلك وراجعوا رسالة الشيخ أسامة للثورات باركها ومدحها ، ‏ولكن أخو الغلو يكابر ..

- وراجعوا رسائل آباد ستعرفون الحقائق وراجعوا ما كتبه الأستاذ أحمد فاروق رحمه الله وصوتية أبي دجانة الباشا هم يحثونكم ..

- ‏فلا مكان لكم إن رفضتكم الأمة ولا تحسنوا تغيير الواقع دون أهل السنة فهم درعنا وهم لنا بمنزلة الماء للسمك فكيف لنا نعيش ونعمل دون أمتنا؟!

 

-‏وأنصح كل مجاهد لا يعمل لجماعته بل يعمل لأهل السنة وخاصة أهلنا في الشام فهم في لجة الكرب فإن كانت جماعتك تحول بينك وبين انقاذهم فاتركها لله .. ‏وإياك من الحزبية والتعصب للرجال والريات فكل جماعة تقاتل عن أهل الشام وتنصر المسلمين فهي سنية فلا تأثير للشعارات والبيارق فيها ..

‏فمن قتل دون دمه فهو شهيد ومن قتل دون أهله فهو شهيد .

فما بالك من قتل دون أخواته السنيات السوريات ودون أرض الشام المباركة وهذا رد على من يتهم أهل الشام وليبيا بالقطرية وهل يقوم جهاد عالمي لولا جهاد الأقطار وقريبا للشيخ الدكتور مظهر بحث بهذا الباب .

 

- و‏سلامي لأهلي في فلسطين وأخص أهلي في غزة وسلام من القلب لأهل الجهاد القطري أبطال القسام قاهري اليهود وسلامي لجميع الفصائل السنية وحدوا صفكم ، ‏فوالله أنتم على ثغر عظيم اصطفاكم الله من بين الناس فكونوا على قدر المسؤولية ودعوا الخلافات فديننا الإسلام ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم ..

‏فلماذا نتفرق ونحن نعمل للإسلام والمسلمين؟!

 

- وسلامي لأهلي في تركستان الشرقية وبورما وأقول لهم صبرا فالفجر قريب بإذن الله تعالى .

 

- ‏وسلامي لإخواني المجاهدين المرابطين في القوقاز ثبتكم الله ونصركم على الطغاة والغلاة وأسأل الله تعالى أن يحفظكم وأن يُمكِّن لكم ويفتح عليكم ..

 

‏وأقولها للجميع إني أفخر كوني مسلم من أمة محمد صلى الله عليه وسلم لا أفخر بجماعة ولا بقبيلة ولا بحزب وأقدم نصرة الشعوب المسلمة على كل الجماعات .

‏ونحن أين نرى الحق نتبعه فلا نتبع رجال ولا تنظيمات ولا جماعات ولقد من الله علينا بهذا الجهاد فنرى أننا أين ما كنا نخدم دين الله وننصره .

‏وصاحب السنة لا تهمه الأسماء ، معنا حجتنا ندمغ بها شياطين الطغاة والغلاة ولا نلتفت ولا تهمنا الألقاب والكراسي ولو أردناها لبقينا مع الدواعش.

‏والفضل لله ثم لثورة أهل الشام وجهادهم تحررت من الحزبيات ونجاني الله تعالى منها وأخرجني من بين الخوارج وأساله أن يستعملني بما يحبه ويرضاه  ، ‏وأسأل الله تعالى أن يستعملني في نصرة المسلمين وأن يحسن خاتمتي ويتوفني مسلما ويلحقني بالصالحين .

كتبه أخوكم أبو مارية القحطاني

@abo_hmza_g

جمعه أخوكم أبو مريم الشامي

@omar_alsh3my



Created: 17/07/2015
Visits: 3839
Online: 0