بسم الله الرحمن الرحيم

 

 


قناة الشيخ المجاهد

د. عبدالله محمد المحيسني 

 

 

على التليجرام

تقدم

 

 

المنشور الأول


 

 

 

..بسم الله الرحمن الرحيم ..

أيها القادة،، جميعاً،،

أيها المجاهدين،،

يا أهل الشام،،

تعلمون حبي لكم و نصحي..فاسمعوا من أخيكم هذه الكلمات عسى الله أن ينفع بهن..

يا أهل الشام ..
#إن_الناس_قد_جمعوا_لكم  فقولوا حسبنا الله ونعم الوكيل ..
وقد قالها صحابة رسول الله من قبل فانقلبوا بنعمة من الله وفضل ولم يمسسهم سوء ..

يا أهل الشام ..
يقولون لكم الروس قوة عظمى أولم يروا أن الله الذي خلق الروس هو أشد منهم قوة

أين عاد .. أين إرم ذات العماد ..
أين فرعون .. أين قارون ..


بل تعالوا قريباً ..

أين الاتحاد السوفيتي !

هل ترون لهم أثراً تحللت جثامينهم وأكلتها الدود على جبال خراسان

أين قوات وادي الضيف والحامدية
أين قوات مطار أبي الظهور

يا أهل الشام ..

يقول لكم الله ( إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين )

يا أهل الشام صحيح أن عندهم طائرات

لكن .. تذكروا أن معنا رب الأرض والسموات ..

فقولوا .. حسبنا الله ونعم الوكيل ..

و لكن

لايكفي .. أن تقولوها .. دون أن تعملوا بأسبابها ..

فهاهي روسيا تتدخل بل وتتبجح إيران فتقول : وبكل وقاحة المسارات الجوية في سوريا مخصصة لثلاثة :
للحكومة السورية وروسيا والتحالف !

وتقول إيران: وقريباً سيكون لنا مسار جوي !

وما أحسبها إلا الملاحم التي أخبر عنها ﷺ ووالله سينكسر الفرس والروم تحت سيوفكم بإذن الله إن أخذتم بأسباب ذلك الشرعية والعسكرية ..

لاعجب .. أن تتدخل روسيا فأرض الشام أرض الملاحم من أخذ زمامها قاد العالم وساد ..

ها أنتم ترون درساً ربانياً بسيطاً لما تجمعت بعض الفصائل تحت مسمى جيش الفتح .. تهاوت دونها حصون صمدت لسنوات وكانت أسطورة !

فيا أيها القادة لربما قريباً لا نستطيع التواصل حتى عبر وسائل التواصل ولا نستطيع التقابل والتناصح والتحاور لشدة الاستهداف الدولي ..

وأنتم تدركون ذلك جيداً .. فيا أيها القادة اسمعوا من محب ناصح ..

إن أوجب مايجب عليكم الآن ..

أن تنسوا جميع خلافاتكم وتبدأوا مرحلة صراع جديدة ، هل تظنون أن توافق ايران وروسيا وبشار بل وأمريكا كان على اتفاق في دين أم عقيدة لا والله بل هي حرب الإسلام !

خلافهم بينهم شديد ولكن اجتمعوا على قتالنا وإبادتنا ، فنحن أولى بأن نجتمع وتتحد صفوفنا قبل فوات الأوان ..

قبل أن نتمنى أن نتحد فلا نستطيع

* أيها القادة يقول الله لكم (خذوا حذركم)فكونوا أهلاً للمعركة الجديدة القادمة ، واستعينوا بالله ..

وكلكم يرى الآن الطيران الروسي يمسح الأجواء بطائرات استطلاعه وقد أمضى أشهراً يجمع أهدافه ، فاقلبوا عليه الطاولة الآن ولا أقول غداً بأن تقوموا بخطوة عاجلة جداً تغيرون بها جميع المقرات المركزية والحساسة والوسائل التقنية وهذا مكر منكم بأعداء الله .. أعلم أن العقبة المادية عائق ولكن الخطب جلل فتدبروا أمركم ولو على حساب أمور أخر مهمة عندكم ..

وهذه الوصية أوصي بها الأمراء أولاً ثم القادة الميدانيين فإذا انشغل الأمير فلا تعذر أنت أيها القائد ..

فمن السيناريوهات المتوقعة :

أن تدخل روسيا بأسطول جوي تقصف المواقع العسكرية الحساسة دفعة واحدة كما فعلت أمريكا مع صدام ثم يتقدم مرتزقة بشار بغطاء روسي جوي في وسط حالة خلط لأوراقنا على خلفية الاستهداف لمواقع الثقل عندنا.. فالله الله ياقادة الجهاد لا يؤتين الإسلام من قبلكم .

* عليكم أيها القادة أن تفتحوا صفحة جديدة مع أهل الشام، فهم سندكم وهم وقودكم ولابقاء لكم من دونهم بعد الله..

أعيدوا النظر في سجونكم

لاتخرجوا أحداً من بيت لشبيح سكنها ولو كانت ليست له .

لاتستأثروا بالغنائم وتنسوا نصيب الفقراء منها

لاتنعزلوا عن همومهم ومشاكلهم

وستجدون أهل الشام خير معين لكم على لقاء أعداء الله فقد عايشت أهل الشام فوجدتهم أحفظ الناس لمعروف بذل لهم وأسرعهم مغفرةً وعفواً لأذىً أصابهم

فاغتنموا ذلك فيهم .

* وأنتم يا أبطال الشام وشبابه يامن لم تلتحقوا بالجهاد بعد ، أو التحقتم ولسبب ما تركتم ..

الآن جاء القتال ..

ابدأوا معركتم العظيمة المقدسة ..

حي على الجهاد .. حي على الجهاد

يامن قعدت في تركيا أو اوروبا وغيرها

هلم إلى ميادين النزال ميادين العزة والبطولة .. هلم لنراك ونرفع بك رأساً تقارع الروس والإيرانيين وتقبرهم في أرضك

أبشروا يا أهل الشام وتفاءلوا فإني والله رأيت أبناءكم المجاهدين في قمة الثقة بالله يتضاحكون ويقولون ( غداً أسرانا روس ودباباتنا التي نغنمها حديثة فقد مللنا دبابات بشار المهترئة )

أبشروا فإن الله تكفل بكم فماذا تريدون بعد ذلك ؟!

* يا أهل الشام : المرحلة القادمة تحتاج منا عودة صادقة إلى الله فجند الله وملائكته إنما تتنزل على الطائعين

فلتمتلأ المساجد بالركع السجود

ولنتقدم قوافل التائبين والتائبات

لنبدأ بإصلاح أنفسنا وأزواجنا وذرياتنا

لننصر المظلوم .. ونطعم المسكين

وننتظر حينئذ نصراً من الله وفتحاً مبيناً

اللهم أقر أعينن ا بأسرى من الجنود الروس

ودباباتهم غنيمة لنا ياحي ياقيوم

وكتبه من أرض الملاحم والرباط
عبر قناة التليجرام :

 

https://telegram.me/mhesne

 

 

د. عبدالله محمد المحيسني

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

 

 

 

████████████

رابط متجدد...

████████████

2015/10/02

 

 

 

 

 

 

الأندلسي