استشهاديّان: أَلمانيٌّ وشاميٌّ، وسيّارتان مفخّختان في بغداد

والقتلى بالعشرات في صفوف الجيش والشرطة ومتطوّعي السّيستاني وجيش الدجّال

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

فقد باشَرَ إخوانكم في ولاية بغداد –فكّ الله أسرَهَا- بتنفيذ غزوة مباركة اليوم السبت الحادي والعشرين من رمضان المبارك لعام 1435هـ أطاحَتْ بفضل الله بالعشرات من بيادق و رؤوس الحكومة الصّفويّة ومتطوّعي الرّفسة الأخيرة للمرجعيّة الرّجعيّة،  حيث انطلق فارسان من فرسان الإسلام وأبطال الخلافة هما (أبو القعقاع الألماني) و (أبو عبد الرحمن الشّاميّ) ليدكّا سيطرات وأوكار المحكومة المجوسيّة، حيث نفّذَ الأوّلُ على سيطرة لعناصر الجيش والشرطة ومتطوّعي السيستاني في أبي دشير، ونفّذَ الثاني على سيطرة في الكاظمية في ساحة عدن، وقد رافق ذلك تفجير سيّارتين مفخّختين في السّيديّة والبيّاع استهدفتا متطوّعي السيستاني وجيش الدجّال، وكانت حصيلة العمليات المباركة مقتل وجرح أكثر من مئة وخمسين، ولله الفضلُ والمنّة، نسألُ الله أن يتقبَّل إخواننا في الشّهداء ويُعليَ مقامَهم في عليّين.

وتأتي هذه الغزوة ضمن حملة تنسيقيّة بين خلايا داخل بغداد وأحزمتها من الخارج، ونقولُ للرّوافض أبشروا بما يسوؤكم ولنسومنّكم بإذن الله سوء العذاب ولَنَنْحَرَنَّكُم نحراً ولَنُحْيِّيَنَّ فيكم سُنّة الفاروق والكرّار، والله المُعِيْنُ وعليه التّكلان.

وصلّى الله على نبيّنا مُحمّد وعلى آله وصحبه وسلّم.

ولاية بغداد 21 رمضان 1435ه



Created: 19/07/2014
Views: 9737
Online: 0