بسم الله الرحمن الرحيم



جبهة النصرة – البيان رقم (491)

استهداف تجمعات شبيحة النظام النصيري في حي الزهراء بسيارتين مفخختين - حمص


الحمد لله الذي وعد المجاهدين في سبيله الحسنى وزيادة، وشرع لنا تحريض المؤمنين عبادة، والصلاة والسلام على من بُعث بالسيف بين يدي الساعة، وعلى آله وصحبه أولي النهى والسيادة، أمَّا بعد؛

لقد منَّ الله على عباده المجاهدين من جبهة النصرة في حمص العدية يوم الثلاثاء 26 من رجب 1435هـ، الموافق 25/ 5/ 2014 باختراق كبير لمعاقل شبيحة النظام النصيري رغم القيود الكثيرة والتشديد الأمني ونقاط التفتيش والحواجز العديدة وكاميرات المراقبة والأجهزة الحديثة؛ حيث تم ركن السيارة الأولى في شارع الستين في حي الزهراء قرب خزان المياه، وركن السيارة الثانية عند تحويلة مصياف قرب مصفاة حمص ومن ثم تفجيرهما في نفس الوقت لتحقيق أكبر عدد من القتلى في صفوف الشبيحة إضافة إلى الأضرار المادية الضخمة، فتجمع من تجمع في المكان من أجل عمليات الإنقاذ وإسعاف الجرحى، ودبت حالة من الرعب في صفوفهم مع استنفار أمني في المكان، ولم يستفيقوا من هول الضربات حتى جاءتهم ضربات صورايخ غراد بنفس مكان التفجير لتوقع أكبر نكاية ممكنة في صفوفهم وليذوقوا شيئًا يسيرًا مما أذاقوه لأهلنا، وإن في جعبتنا الكثير بإذن الله للنظام النصيري ومن عاونه {وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ}.











{ وَاللهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }


(( جَبْهَةُ النُّصْرَة ))
|| مؤسسة المنارة البيضاء للإنتاج الإعلامي ||


لا تنسونا من صالح دعائكم


والحمد لله ربِّ العالمين


تاريخ نشر البيان: يوم الأحد 26 من رجب 1435 للهجرة، الموافق 25/ 5/ 2014