رد هدية زهران علوش اليه

 

هذا الموضوع الذي دخلتم عليه هنا يا أخوة ليس رسميا من الدولة الاسلامية  

الموضوع هو هدية ردا على هدية زهران علوش لأمير المؤمنين

 

و هذه كانت هدية زهران 

 

 

وردا على هديته نهديه في نهاية الموضوع صور حديثة لجثث عناصر من جبهة الجولاني والجبهة الاسلامية

 قتلوا أمس في الاشتباكات

على يد الدولة الاسلامية بعد اقتحام الدولة الاسلامية لمعقلهم في بلدة الشولا و السيطرة عليها

جاء اقتحام الدولة الاسلامية للشولا أمس بعد محاولات كثيرة ومتعددة من جبهة النصرة والجبهة الاسلامية لاقتحام كباجب (التي تقع تحت سيطرة الدولة) من الشولا (التي كانت تقع تحت سيطرة الجبهتين) وقتل جنود الدولة والغدر بهم

 فردت الدولة واقتحمت الشولا التي كانوا يحاولون منها اقتحام كباجب 

 

 وللبكائين نقول نحن لانتأثر باعلامكم و لا يهمنا و لا يمنعنا و لن يمنعنا باذن الله

 

 أين الحزن عندما قتلت الفصائل الأسرى امس في دير الزور

 

هنا  

  بل فرحتم بقتلهم لجنود الدولة

و أين حزنكم عندما قتلت الفصائل جنود الدولة في ادلب وحلب ورمت جثثهم في الأبار

 

و اين حزنكم عندما قتلت الفصائل حجي بكر و ابو اسامة المغربى وعشرات بل مئات من جنود الدولة غدر وعدوان

و أين حزنكم عندما قام ورعان جبهة النصرة أمس بتعليق رأس جندي من جنود الدولة فوق السلاح و هذه هي الصورة 

 

وأين حزنكم عندما قامت جبهة النصرة  منذ اسبوع بهذا الفعل في أسرى الدولة 

 

 

فلماذا الحزن و البكاء عندما ترد الدولة و ستظلون تبكون وتحزنون و لن يغير من الامر شيئا 

 الى الان كل ما ترونه من  قتلى جبهة الجولاني و الجبهة الا اسلامية هم فقط قتلوا في رد الدولة لعاديتهم و صائلهم ورد على ابتداء الفصائل بعدوانها على الدولة و لم تهاجم الدولة بعد 

حتى هجوم الدولة على ولاية الخير ليس هجوم و انما جاء بعد هجوم جبهة النصرة على جديد عكيدات وعلى حواجز الدولة بالرقة فالدولة ترد و ستظل ترد عادية و عدوان الفصائل 

والجواب ما ترون و لم ننتقم بعد لقتلانا و لم نهاجم بل نرد وندافع 

وويلكم ثم ويلكم اذا جاء الامر بالهجوم لا الدفاع وويلكم ثم ويلكم اذا جاء الامر بالانتقام و الثار لا رد الصائل فقط 

 وويلكم ثم ويلكم فمئة الف من جنود الفصائل لم يقدروا على الدولة في الشام فكفوا عدوانكم عنها فانكم باذن الله لن تقدروا عليها فلقد قتلت الدولة منهم الالاف فقط فى رد عاديتهم و دفع صائلهم عن الدولة فتوبوا عن قتالها 

 فأنتم من تخسرون نعم تقتلون منا و نقتل منكم و تأسرون منا و نأسر منكم

لكن يا فصائل الصحوات بحسابات بالورقة و القلم لمن يحايد و يتابع بالارقام سيجدكم أنتم من يتلاشى من الشام ... 

..

الصور لمن يسمون أنفسهم أسود الشرقية في جبهة الجولانى و الجبهة الاسلامية بعد ان حولتهم الدولة لرماد الشرقية  

أمس في الشولا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وهذه صور حديثة لفئران الشرقية ولكن ليست من الشولا

عسى أن عجبتك هديتنا يا علوش 

@teete2121



Created: 22/05/2014
Visits: 27578
Online: 0