بيان حول الجيش السوري الجديد

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

نحن في العام الخامس للثورة السورية ضد نظام الإجرام في دمشق، ومازلنا نبتعد عن أطر التعاون والالتحام والتكاتف، وللأسف هذه حقيقة مرة.. لقد سعت جبهة الأصالة والتنمية ومنذ انطلاقتها لتكون ضمن أي نقطة يجتمع حولها السوريون، ولم نتأخر يوما عن أي غرفة عمليات، ولم نضع فيتو عن العمل مع أي فصيل صادق يضع بندقيته في صدر العدو.. واليوم نسعى لتحرير أكبر المناطق السورية المحتلة وهي المنطقة الشرقية مع وجود فصائلنا في جميع المناطق الساخنة كالغوطة وحلب وإدلب وحماة والساحل، ولكن هذا لا يجعلنا أن نترك خنجر الغدر الذي صنعه النظام وجعله شماعة يشوه من خلالها الإسلام، ويصبغ الثورة بثوب التطرف والإرهاب.. بينما هو عون للأسد وحلفائه ومنسقا معهم، ومن هذا المنطلق بدأنا بإنشاء معسكرات التدريب لتحرير المنطقة الشرقية في قلب سوريا وذلك بإنشاء جيش سوريا الجديد ليكون نواة ولبنة للاجتماع حول مشروع سوري واحد ينكر الذات ويرفع العلم السوري، ونؤكد على أن هذا الجيش لن يرفع بندقيته إلا في سبيل الله في وجه العدو المتفق عليه(داعش ومن عاونه)، بل ستكون بندقيته إلى جانب بندقية جميع المجاهدين الصادقين.. ونشكر كل من يقدم الدعم لهذا الجيش دون شرط أو أجندة تفرق المجاهدين أو تجعل بنادقهم في صدور بعض، وهذا منهجنا الذي تعلمناه من كبار علمائنا رحم الله من مات وحفظ الباقين، وفي الختام نسأل الله أن يجمع أهل الشام على كلمة سواء، وأن يعجل بنصره.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

https://twitter.com/SYNA2015