بسم الله الرحمن الرحيم



جبهة النصرة – البيان رقم (212)

آخر مجريات معارك حصار مطار النيرب في حلب

 

 

الحمد لله الكبير المتعال، والصلاة والسلام على الضحوك القتال نبيِّنا محمَّد صلى الله عليه وسلم، وعلى جميع الصحب والآل، أمَّا بعد:

فما يزال مجاهدو جبهة النصرة الأبطال يسطِّرون بدمائهم أروع الملاحم في حلب العز والإباء، حيث يقوم المجاهدون بتطهير قرية "الدويرينة" من عصابات الجيش النصيري في خطوة تندرج تحت خطة السيطرة على مطار النيرب، وفي آخر مجريات معارك تضييق الخناق على المطار؛ تم التالي:

1- استهداف المطار بعدد من قذائف الهاون. [12/1/2013].

2- استهداف المطار بعدد من صواريخ (فيصل 1) -صناعة وتطوير جبهة النصرة- فنسأل الله أن يسدد الرمي. [15/1/2013].

3- استهداف دبابة بصاروخ مضاد للدروع عند مشفى "الدويرينة"، ممَّا أدَّى إلى تفجيرها واشتعال النيران فيها، فقُتل رقيب وجُرح اثنان ولم يستطع الطواغيت سحب الجثث؛ ولله الحمد والمنَّة. [21/1/2013].

4- استهداف عربة بي إم بي (BMB) بصاروخ (RBG) فتم إعطابها ولله الحمد. [23/1/2013].

5- قتل قناص كان يقوم بفتح فتحة للقنص ولله الحمد والمنة. [23/1/2013].

6- حالة إرباك شديدة حصلت داخل مشفى "الدويرينة" بالقرب من المطار وخلافات بين الجند سمعها المجاهدون عبر اللاسلكي وذلك بسبب ضربات المجاهدين وحصارهم للمرتدين داخل المشفى ولله الحمد. [23/1/2013].

7- قتل جنديين على سطح مشفى الأمراض العقلية في قرية "الدويرينة". [24/1/2013].

8- استهداف مبنى كان يتحصن به قناص ورامي رشاش بي كي سي بقذائف الـ (BMB) وقد أوقعت إصابات محققة 100% ولله الحمد. [28/1/2013].

9- التقدم في قرية "الدويرينة" وتمشيط المباني التي كان يتحصَّن به عناصر من العدو النصيري، فبعد التأكد من تحصن الجنود داخل أحد المباني قام المجاهدون بالتسلل إلى المبنى وزرع عبوات ناسفة لضرب جنود الطاغوت وفتح ثغرات لاقتحام المبنى، وبعد تفجير العبوة الثانية سُمع صراخ الجنود متأثرين بالجراح وهم يطلبون الإسعاف، فقام المجاهدون بإسعافهم بطريقتهم! حيث ألقوا عليهم القنابل اليدوية حتى خمد صوتهم وتم شفاؤهم -ولله الحمد-، وفي اليوم التالي تقدَّم المجاهدون إلى المبنى وسيطروا عليه بعد أن فرَّ منه باقي الجنود لا يلوون على شيء؛ ولله وحده الفضل والمنَّة. [28-29/1/2013].

10- استهداف رتل مؤلف من 4 دبابات وعدة شاحنات للذخيرة متجهة من معامل الدفاع إلى مطار النيرب لإمداد المطار بالذخيرة ولمؤازرة الجنود المحاصَرين هناك، حيث انقضَّ المجاهدون على الرتل في منطقة تل عابور غربي قرية السفيرة، فأسفرت العملية عن تدمير 6 شاحنات معبأة بالذخيرة ودبابتين، وبذا يكون قد قُطع طريق إمداد جديد للمطار وضُيِّق عليه الخناق؛ ولله الحمد. [28/1/2013].

11- إسقاط طائرة حربية من نوع (ل 39) برشاش م/ط عيار 23 مم؛ ولله الحمد والمنَّة. [29/1/2013].
















{ وَاللهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }

(( جَبْهَةُ النُّصْرَة ))
|| مؤسسة المنارة البيضاء للإنتاج الإعلامي ||

لا تنسونا من صالح دعائكم

والحمد لله ربّ العالمين

تاريخ نشر البيان: السبت 21 ربيع الأول 1434هـ | 2/ 2/ 2013م



Created: 03/02/2013
Views: 1616
Online: 0